تعريف تضخم عضلة القلب

  • تضخم عضلة القلب هو حالة تحدث عندما يتضخم القلب ويزيد حجمه عن المعدل الطبيعي بسبب عوامل مثل العدوى أو نقص التغذية او الإجهاد أو أمراض عضلة القلب أو صمامات القلب ، وارتفاع ضغط الدم ، وعدم انتظام ضربات القلب ، وارتفاع ضغط الدم الرئوي.
  •  يمكن أن يصاحب تضخم عضلة القلب في بعض الأحيان فقر الدم وأمراض الغدة الدرقية.
  • غالبًا ما يحتاج الأشخاص إلى علاج تضخم عضلة القلب طوال حياتهم للسيطرة على أعراضها وأسبابها.

تضخم عضلة القلب

 

اعراض تضخم عضلة القلب 

في بعض الأحيان لا يسبب تضخم عضلة القلب أي أعراض وفي بعض الحالات يمكن أن تظهر أعراض مثل:

  • ضيق في التنفس أو تغير في الصوت عند ممارسة النشاط البدني أو الاستلقاء بشكل مسطح.
  • عدم انتظام ضربات القلب .
  • تورم في الساقين والكاحلين الناجم عن تراكم السوائل .
  • الشعور بالإعياء.
  • الدوخة.
  • زيادة الوزن حول البطن.

وتشمل الأعراض التي تشير إلى حالة طبية طارئة ما يلي:

  • الاحساس بألم في الصدر.
  • صعوبات شديدة في التنفس.
  • ألم في الذراع أو الظهر أو الرقبة أو الفك.
  • نوبات من الإغماء.

أسباب تضخم عضلة القلب 

هناك بعض الأمراض تساهم في حدوث تضخم في عضلة القلب وتشمل:

  • مرض الشريان التاجي: يحدث عندما تتراكم الترسبات الدهنية داخل واحد أو أكثر من الشرايين التاجية وينتج عنه تضييق في الشريان وهذا يقلل من إمداد الأكسجين والدم للقلب.
  • ارتفاع ضغط الدم: عندما يضخ الدم بقوة أكبر من المعتاد عبر الشرايين يضغط على القلب. 
  • اعتلال عضلة القلب التوسعي مجهولة السبب : أكثر الأعراض التي يصاب بها مرضى اعتلال عضلة القلب شيوعًا هي ضيق التنفس وتورم الكاحلين وتشمل الأعراض النادرة الدوخة وألم الصدر.
  • التهاب عضلة القلب : يحدث الالتهاب نتيجة عدوى تصيب القلب بسبب فيروس. 
  • مرض صمام القلب: يؤدي الصمام التاجي الخاطئ الي تدفق الدم للوراء.
  • السمنة : قد تسبب السمنة ارتفاع ضغط الدم ، والذي بدوره يمكن أن يؤدي إلى تضخم القلب.
  • أمراض القلب الخلقية: يمكن أن يولد الشخص بقلب به بنية غير طبيعية قد تسبب تضخم القلب.
  • مرض النسيج الضام: يمكن أن تساهم حالات مثل متلازمة مارفان في تضخم عضلة القلب.
  • الحديد الزائد في الجسم: يمكن أن يتجمع الحديد في القلب ويكبر البطين الأيسر.

علاج تضخم عضلة القلب

 

وهناك مجموعة من عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية حدوث تضخم عضلة القلب وتشمل ما يلي:

  • فقر الدم: يمكن أن يؤدي نقص خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين إلى الدم إلى زيادة ضربات القلب وتضخم القلب.
  • تاريخ العائلة: إذا كان والد المريض أو أخيه مصابًا بتضخم في القلب ، فإن خطر الإصابة بهذه الحالة يزيد.
  • السوائل حول القلب: يمكن أن يتجمع السائل حول القلب ويؤدي إلى زيادة ضخ القلب ، مما يؤدي إلى تضخمه.
  • النوبة القلبية: يمكن أن تؤدي النوبة القلبية السابقة إلى تضخم القلب.
  • مرض صمام القلب: يمكن أن يحدث التضخم عندما تتأثر صمامات القلب بالحمى الروماتيزمية أو العيب الخلقي أو العدوى أو الأدوية أو العلاج الإشعاعي.
  • الأمراض النادرة: يمكن أن تؤدي بعض الحالات النادرة إلى تراكم البروتين الذي يؤدي إلى تضخم القلب.
  • اضطرابات الغدة الدرقية:تنظم الغدة الدرقية العديد من وظائف التمثيل الغذائي وقد يسبب فرط نشاط الغدة الدرقية أو قصور الغدة الدرقية ارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم وعدم انتظام ضربات القلب وتضخم القلب
  • الشيخوخة : مع التقدم ​​في السن ، تفقد الشرايين بعض مرونتها ويؤدي تصلب الأوعية الدموية إلى ارتفاع ضغط الدم وهو عامل خطر لتضخم القلب.

تشخيص تضخم عضلة القلب 

يعد التشخيص المبكر تضخم عضلة القلب أمرًا بالغ الأهمية لإدارة الحالة أو تحسينها ومن أهم طرق التشخيص ما يلي :

اولاً : الفحص البدني :أثناء الفحص البدني قد يسمع الطبيب أصواتًا غير طبيعية للقلب ، أو يرى تورمًا في الساقين أو الكاحلين أو البطن. 

ثانياً : الاختبارات التشخيصية : تشمل الاختبارات التي تساهم في تشخيص الحالة بشكل فعال وتحديد التوجه العلاجي وتشمل ما يلي:

  • فحص الدم: تتحقق اختبارات الدم من مستويات بعض الدهون والكوليسترول والسكر والبروتين في الدم والتي يمكن أن تشير إلى أمراض القلب.
  • قسطرة القلب: يتم إدخال أنبوب مرن طويل ورفيع من خلال وعاء دموي في الذراع أو الفخذ وإلى القلب ثم يتم حقن مادة التباين من خلال الأنبوب ويتم التقاط نوع من فيديو الأشعة السينية لإظهار كيفية عمل القلب والبحث عن انسداد القلب كما يمكن أخذ قطعة صغيرة من أنسجة القلب لتحليلها في المختبر.
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية: اختبار تصوير شائع للرئتين والقلب والشريان الأورطي.
  • تصوير الأوعية المقطعي بالكمبيوتر(CT): يمكن أن يُظهر هذا الاختبار غير الجراحي الشرايين في البطن والحوض والساقين. 
  • تخطيط صدى القلب: يستخدم هذا الاختبار الموجات الصوتية لالتقاط صور متحركة لغرف القلب والصمامات.
  • تخطيط كهربية القلب (EKG): يقيس تخطيط كهربية القلب النشاط الكهربائي للقلب ويمكنه اكتشاف تضخم عضلة القلب.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI): يتم استخدامه لإنتاج صور للقلب والأوعية الدموية.
  • اختبار الإجهاد: يتم إجراء هذا الاختبار أثناء التمرين ويمكن أن يُظهر التغييرات في معدل ضربات القلب أو الإيقاع أو النشاط الكهربائي بالإضافة إلى ضغط الدم. 

علاج تضخم عضلة القلب 

في حين أن بعض عوامل الخطر مثل الوراثة والعدوى لا يمكن السيطرة عليها ، إلا أن هناك طرقًا لمنع تفاقم أعراض تضخم عضلة القلب وتشمل :

اولاً : تغيير نمط الحياة

يمكن إدارة تضخم عضلة القلب من خلال إجراء تغييرات في نمط الحياة مثل:

  • ممارسة الرياضة معظم أيام الأسبوع. 
  • التوقف عن التدخين. 
  • اتباع نظام غذائي صحي للقلب غني بالفواكه والخضروات والدواجن الخالية من الدهون والأسماك ومنتجات الألبان قليلة الدسم والحبوب الكاملة
  • فقدان الوزن. 
  • التقليل من تناول الملح والكوليسترول والدهون المشبعة والمتحولة في النظام الغذائي.
  • تجنب الكحول والتقليل من الكافيين .
  • ممارسة تقنيات الاسترخاء مثل التأمل أو اليوجا لتقليل التوتر.
  • مراقبة ضغط الدم حيث يمكن أن يساعد التحكم في ضغط الدم في تحسين أمراض القلب.
  • النوم ثماني ساعات كل ليلة حيث ان الراحة ضرورية لتحسين صحة القلب.
  • تناول الأدوية الخاصة بارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع الكوليسترول أو داء السكري حسب توجيهات الطبيب.

اعراض تضخم القلب

 

ثانياً : الأدوية 

يمكن أن تساعد الأدوية في علاج أعراض تضخم عضلة القلب أو أسبابه وتهدف إلى

  • خفض ضغط الدم.
  • منع تجلط الدم.
  • تقليل مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتات الدماغية.
  • زيادة قوة وكفاءة القلب.

ثالثاًَ: الجراحة 

  • تطعيم مجازة الشريان التاجي : تعمل هذه الجراحة على تحسين تدفق الدم ، وتوقف آلام الصدر وتمنع النوبة القلبية عن طريق تطعيم الشرايين أو الأوردة المأخوذة من أجزاء أخرى من الجسم لتجاوز الشرايين التاجية الضيقة.
  • جهاز المساعدة البطينية: يمكن زرع هذا الجهاز للمساعدة في ضخ القلب الضعيف بشكل أكثر كفاءة.
  • جراحة صمام القلب: يمكن إجراء جراحة صمام القلب لإصلاح مشكلة الصمام ، أو استبداله بصمام اصطناعي.
  • جراحة زراعة القلب: هذه الجراحة هي الخيار الأخير إذا كان لا يمكن السيطرة على الأعراض.

مضاعفات تضخم القلب

إذا لم يتم تشخيص وعلاج تضخم عضلة القلب مبكرًا ، فقد تحدث مضاعفات مثل:

  • جلطات الدم: يمكن أن تضعف الجلطات الدموية القلب وتؤثر على قدرته على ضخ الدم عبر الجسم ويمكن أن تسد الأوعية الدموية في أي مكان في الجسم.
  • النوبة القلبية والموت المفاجئ أو السكتة الدماغية أو الانسداد الرئوي: في حالة حدوث جلطة دموية يمكن أن يسبب نوبة قلبية أو سكتة دماغية أو انسداد رئوي في رئة الشخص.
  • السكتة القلبية: مع تضخم البطين الأيسر يزداد خطر الإصابة بفشل القلب وعند حدوث قصور في القلب تتمدد البطينات في القلب الضعيف ولا تستطيع ضخ الدم بكفاءة.
  • ثقب في القلب: عندما لا تغلق الصمامات في القلب بشكل صحيح ، فإنها تُصدر صوتًا غير طبيعي.
  • توقف القلب: إذا كان القلب متضخم ، فقد لا يحصل على ما يكفي من الدم مما قد يؤدي إلى توقف القلب عن العمل بشكل صحيح ، ويسبب الموت المفاجئ.